كيف أُربي ابنائي؟

في البدء علينا ان نتعامل مع المواقف تعاملا واقعيا ليس فيه اي نوع من المثالية التي غالبا ما نسيء تطبيقها، فان الطفل أكثر ما يحتاج الى شيئين اساسيين وهما (المعلم، والحنان)،

فالمعلم الذي يرشده الى طريق الصواب، والحنان هو وسيلة الاستقبال لدى الطفل .. إذ بالحنان يمكنك ان تجعل طفلك جهاز استقبال لكل ما تقوله له، ولكن ليس بالضرورة ان يطبق بصورة دائميه ما تقوله لذا يتوجب هنا ان يكون دورٌ للتعليم.

ويجب اتباع بعض الفقرات مع الطفل: –

– ان يحس الطفل ان ابويه صديقاه، مع المحافظة على الاحترام الواجب بينهم.

– ان يتم التعامل مع الطفل على اساس انه فرد واعٍ يحسن التصرف.

– في الغالب يجب ان يكون في البيت تكامل في التربية ما بين الوالدين بحيث إذا أخطأ الطفل يقوم الاب بتأنيبه… وهنا يحتاج الطفل الى ان يلتجئ الى شخص يحتويه ويخفف عنه … فيأتي دور الام، فتقوم بتوبيخه بشكل هادئ وتبدي عدم رضاها لفعل طفلها ومن ثم تحتضنه وتطلب منه ان يعتذر من والده… وبهذه الطريقة سيكون الأبوان والأبن في كفة الرضا … بأسلوب فني مهني بليغ.

– استخدام نوع من انواع العقاب البسيط بدون ضرب او شتم او صراخ …وانما اظهار عدم الرضا وقطع العلاقة لفترة من الزمن ومن ثم الطلب من الطفل الاعتذار وعدم تكرار ذلك الخطأ.

– استخدام التعزيز في حالات الهدوء وتصرفاته الحسنة، والالتفات له في هذه الحالات، لأنه قد يكون سبب مشاكسته هي محاولة لألفات الانتباه اليه.

– يجب على الوالدين ان يطبقوا ما ينصحوا به اطفالهم لأنهم المرآة التي يرى نفسه بها ويعتقد انها صراطه المستقيم.

 

أحمد كاظم

%d مدونون معجبون بهذه: