كيفية ايجاد النظام في حياة الاطفال ؟

أن وجود النظم لأجل حياة معقولة ،أمر ضروري فليس هناك سبيل ميسر يساعد في الوصول الى أهدافنا و مقاصد الحياة الا  عن طريق اتباع القوانين و رعاية النظام . و من أجل تربية أجيال تسعى الى  التطور و الرقي علينا ان نعلمهم  منذ الصغر كيف يخططوا لمستقبلهم  عن طريق وضع ضوابط و قوانين تزرع فيهم اسلوب الانتظام و التخطيط، أما كيف نستطيع جعل الأطفال ينظموا حياتهم ؟ الجواب يكون عن طريق بعض الاساليب و الطرق المتعددة و التي من جملتها :.

_اسلوب الاسوة (التأسي )،فمثلا أن يرى الطفل سلوكا و عملا من الوالدين و المربين و يقلده .

_اسلوب التعريف و التنبيه ،بمعنى أن نفهمه طرق و أساليب الحياة الفردية و الاجتماعية ، وفي الموارد الضرورية نذكره و ننبهه وفي حالة الأنحراف عن السبيل ،نرشده مرة أخرى .

_أسلوب التحريض على التعمق ، مثل أن يفهم هو الأعمال الحسنة و  المحمودة و يعمل بها ،و يمكن في هذا  الطريق أن يستمد بعض التعاليم  من الكتب والافكار المطروحة .

اما في مجال تحريضه على رعاية الضوابط و المقررات و التقيد بالانضباط  يوجد اسلوبان كليان  في هذا المجال هما :

1.اسلوب التشجيع الذي له صور متعددة و مختلفة ، و يجب أن نبحث عنه في مقالة أخرى و بحث أخر  .

2.اسللوب التأدب .

 

إيمان قاسم

%d مدونون معجبون بهذه: