تفكيرك خارج الصندوق طريقتك المثلى للتفكير الإبداعي

 

ما المقصود بالصندوق:

يقصد بالصندوق هنا النمط السلوكي الذي يجعل الانسان حبيسا له ويحد من رؤيته للفرص واحساسه بالمشاعر واستمتاعه بالمغامرات التي تزخر بها الحياة فعندما يقوم الفرد بتحديد الصناديق التي يعيش بداخلها سيملك القدرة على الخروج منها ليغيير حياته.

فهناك العديد من الصناديق داخلنا وليس صندوق واحد كالخوف فهو أكبر الصناديق وكذلك الاكتئاب ,العجز ,الفراغ ,انعدام الهدف ,التشاؤم ,التمني ,التوقعات المتدنية ,العادات ,المعتقدات ,النظرة الدونية للذات ,الانكار ,ذكريات الماضي والكمال وغيرها ومن المؤكد ان لكل انسان صناديق اخرى خاصة به حيث تعمل هذه الصناديق على تقييد الانسان بداخله من جميع جوانب الشخصية وخاصة الفكرية.

مثال: خوفك من الوقوع في الاخطاء فقد يجعلك صامتا في اجتماع لطرح الافكار في العمل على الرغم من إنك تملك الحل الامثل للمشكلة موضوع المناقشة لكنك تخاف من ان يهزأ بك زملاؤك ممن لا يتفقون معك في الرأي وقد يؤدي هذا الصمت وعدم الافصاح عن افكارك الى عدم حصولك على الترقية التي كنت تتمناها وتستحقها.

التفكير داخل الصندوق: هو التفكير بالطرق التقليدية المعتادة وكأنك داخل صندوق لا تخرج عن حدوده.

التفكير خارج الصندوق:

التفكير خارج الصندوق يعني ان تدع كل تجاربك وافكارك ومبادئك جانبا لتأتي بحل جديد لا يعتمد على اي شيء موجود بالصندوق، ان تترك لعقلك ان يختبر كل فكرة مهما كانت بسيطة او غريبة دون ترشيح او انتقاء وهي مهارة بالأساس ترتكز على قدرتك على الابداع.

  • هو استعارة للتفكير الابداعي الناجح، انه يستخدم التدريب على الربط بين تسع نقاط موزعة على هيئة صندوق وهي الاطلاع، المشاركة، الالهام، المنتج، الابداع، الناس، المكان، التعاون والاهتمام.

 

  • عملية البحث عن الحلول غير التقليدية وبعبارة اخرى دعوى لاستخدام الجانب الايمن من المخ وهو الجانب المسؤول عن الخيال والابداع للحصول على الفائدة الاستراتيجية لمشروعاتنا.

يستلزم التفكير خارج الصندوق مهارات خاصة يتم اكتسابها بالتدريب

ومراحل التدريب هي:

1- النية من اجل توجيه الطاقة.

2- الاقتناع بان هناك حلول اخرى لمشكلة ما.

3- تدريب العقل من خلال:

أ- النظر بشكل جديد الى الشيء.

ب- مقاومة التبلد الداخلي.

جـ- الممارسة.

 

 

محمد الجواد جميل

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: