امنح طفلك فرصة اختيار التوقف عن الخطا

اذا اقدم ابنك على فعل خاطى فبدل ان تمنعه او توبخه على فعله  فكثير من  الاباء يتاخذون احد الاساليب التربوية  ( اسلوب  المراقبة الزائدة  , اسلوب  عدم المسؤولية )مما لهما اثر كبير على تذبذب شخصية الطفل وعدم استقراره  وعدم معرفة الصواب من فعل عمل الخطا ء

والاسلوبان  يؤديان الى عدم معرفة الطفل حدود  حريته فستسبب في ادخاله  في قلق شديد يصعب عليه تقبل اي انظمة او قانون  في اي مكان يتواجد فيه  فتجد الطفل  يغضب او يتطاول  او يعمل اي عمل مخالف لما  يطلب منه  ظن مه ان قيد من حقه من قبل اي شخص يقول له ان مخطئ

يجب اعطاء الطفل مساحة  من الحريات في التصرفات والكلام شي مهم جدا في  في تربيه على الثقه

ومهم ان يستوعب ان من حقه يرفض اي شي لا يرتاح له ويطالب بالحوار ويسال ويناقش ويطلب اقناعه   ويجب ان نستخدم الحوار والهدوء ونحترم راية حتى يحترم اراء الاخرين واراءنا

المساحة من الحرية  وهذا الاسلوب الذي يكون فية اقناع دون اجبار لايمكن ان يكون  له قيمة في حياة  الطفل  اذا لم يكن هناك حدود واضحة ومتفقه عليها

فيجب ان يسمع الطفل عند تجاوزه للحدود كلمة لا واضحة جدا لا تقبل التاويل او التنازل ولا حتى التفاوض  وهذه ال (لا )يمكن ان تكون بعد حوار ومحاولة اقناع فاذا اقتع كان بها واذا لم يقتع فليس من صالحه ان نتردد او نخاف على مشاعره

بل ان حوار الاباء الهادي الحنون العقلاني مع ابنائهم حول مشكلاتهم ينتج ويثمر نتائج باهره دائما

وتوسع  مدارك الطفل ودائرة اهتمامة مهما كانت صغيره  وتجعلة اكثر قدرة وعطاء في مشاعره وتصرفاته  في المستقبل  وزيادة منسوب الثقه وتنمية القدرة على الاختيار  واتخاذ القرار والتفرق بين الصواب والخطا واتخاذ قرارهم بارادة قوية وثابته وصحيحه باذن الله

 

رنا عبد الاله علي

%d مدونون معجبون بهذه: