الكلمات التي نقتل بها أولادنا

الكلمات ليست  مجرد أصوات تحمل معنى ، انها تحمل أيضا انفعالا يوجه الى المستمع كمخرز أو ينساب في أذنبه كأكسير شاف .لا نجد بالطبع الكثير من الاباء أو الأمهات الذين يقولون مباشرة لأولادهم لولاكم لكانت حياتي أفضل لكن بعضهم قد يقول (لو لم  تولد لكنت تركت أمك )أو(لقد رفضت العديد من الوظائف المثيرة للاهتمام  لأنه كان علي أن أربيكم ) ان  الكلام المعبأ الذي يستخدمه الاهل هو أشبه بجرثومة التي تنخر قدرات الأولاد ،لتفاديها يترتب على الأهل التدقيق في كلامهم قبل التفوه به .

الكلمات التي تعني الكثير بالنسبة  للأولاد والتي لا يجب على الاهل قولها  هي :

  • كم أحب لو تنجح

أن استخدام “لو” يبعث  برسالة ضمنية و هي رفض منح الثقة للولد ،الأمر الذي يعيق النجاح المنتظر منه ،(احب لو) عبارة أقل انفعالا و عاطفة من أحب فيدل على انه حبٌ باهت و فاتر وذلك لأن نشترط الحب بالنجاح فقط.

  • دعني أقول رأيي فيك

يجب أن تمتنعوا عن اصدار الأحكام من نوع (أنت لا تصلح  لشيء)  و هي عبارات تنزل من قدر الولد و تجرده من قيمته يشير استخدام الفعل “دعني “الى أن يطلب من الطفل أن يوافق الرأي .ليس الغرض من هذه الجملة  حث الولد على العمل أو الحصول منه على رد فعل ولكن رفع الذنب عن نفسه .

  • لابد أنك سعيد لأنه أصبح لديك أخ صغير

(لابد) عبارة تغّلب التضحية فيها على الواجب يجبر هنا الاهل ابنهم على المشاركة في سعادة لا يشعر بها .عندما نجبر الطفل على أن يبدو سعيدا لولادة أخيه  نجعله يشعر بالذنب لعدم احساسه “بالمشاعر الطيبة “.تجنبوا اسقاط مشاعركم الخاصة على ولدكم .

  • ستفهم عندما تصبح كبيرا

نحن بهذه الكلام نكبت فضول الطفل الطبيعي وتعبر هذه الصيغة الكلامية عن رفض اعتباره كائنا يتمتع بملكة الذكاء تظهر هذه الرسالة بشكل واضح عدم ارادة لدى الأهل  لتنشيط فضول اولادهم كذلك يبعد الكبير الولد كي لا يخجل من قلة مهاراته التربوية إرضاء لغروره و كبريائه يقول انك لا تفهم بعدل من أن يجيب على سؤاله بلا أعلم .

 

ايمان قاسم

%d مدونون معجبون بهذه: