الغيـــاب المتكــــرر و التســــــرب

تعني ترك الطالب المدرسة بدون عذر مقبول لأيام كثيرة متفرقة او متواصلة , و قد يكون بعلم الاسرة او بدون علمها لعوامل ذاتية و اجتماعية و دراسية , اما التسرب فهو ترك المدرسة نهائيا و عدم العودة اليها ..

بعض الاساليب الارشادية المناسبة

  • توعية التلميذ و أسرته بتأثير الغياب على مستوى التحصيل الدراسي , و بأنظمة الحسم المتوقع من درجات المواظبة و انه قد يتسبب في تسريب الطالب من الدراسة .
  • يعزى الغياب في حالات كثيرة نتيجة لمشكلات اخرى فلا بد من علاج تلك المشكلات فمثلا قد يكون الغياب نتيجة لضعف الدافعية للتعليم , او لأوضاع اسرية لابد من تحسينها او التأقلم معها , او لسوء تنظيم الوقت وادارته اوحالة الطالب الصحية و خوف الطالب من المدرسة لسبب ما , او نتيجة لسهر يتخلله بعض السلوكيات غير المناسبة و العودة الى المنزل في وقت متأخر .
  • الغياب في الصفوف الاول من المرحلة الابتدائي , يكون في الاغلب بسبب عدم تجاوز مرحلة الانفطام النفسي و الخوف من المدرسة , فلابد هنا من العمل على كل ما من شأنه تبديد الخوف و تنمية حب المدرسة و تعزيز المواظبة .
  • مبدأ بريماك وذلك يمنح الطالب الفرصة في المشاركة بأنشطة محببة ألية مقابل مواظبته على الحضور لمدة محددة .
  • الاقتصاد الرمزي و التعاقد السلوكي ينفعان كثيرا مع هذه الحالة .
  • الاجراءات الادارية .. كأرسال الاشعارات و الحسم من درجات المواظبه للحد من من ظاهرة الغياب .
  • برنامج الاقران المساعدين .. خاصة اذا كان الطالب متأثرا برفقة تشجعه على الغياب .

 

ندى رحيم الركابي

%d مدونون معجبون بهذه: